laptop technology ipad tablet

هذا ماهو متعود علية المستخدم

حسناً دعونا نخرج قليلاً من جو نظم التشغيل وننتقل لجو المشاريع. فالحديث في موضوع واحد وبطريقة واحدة امر ممل جداً حتى وأن كان حديثنا ذو محتوى علمي.

نبذة سريعة عن التدوينة: التدوينة هذه تتحدث عن المواقع العربية وسبب عدم قدرتها على الاعطاء وضعف الانتاج في فيها, اتمنى أن تكون هذه الكلمات كافية لإيصال فكرة التدوينة. حسناً دعوني اطرح عليكم قصة صغيرة وسريعة قبل الدخول في صلب الموضوع.

القصة

شاب عربي عمرة 20 سنة يعيش في احدى الدول العربية. فكر في إنشاء موقع متخصص في الدورات التقنية المدفوعة. “تبدو انها فكرة جميلة”. بعد ان اتت الفكرة لهذا الشاب فكر في طريقة بناء الموقع وهنا بدأ الشاب يروح يمين ويسار في خيالة ويتخيل كيف سوف يكون مشروعة وماذا سوف يحصل (شيء طبيعي ناتج عن خيال العقل الباطن). الان جاء وقت البدأ بالتنفيذ الحقيقي والتوقف عن السرحان, ميزانية الشاب ضعيفة وغير قادر على انشاء برنامج خاص لهذا كان علية ان يبحث في الحلول الجاهزة فقط. اخذ يبحث الشاب عن البرامج المتوفرة واستطاع جمع قائمة من البرامج مثل (منتدى, نظام إدارة محتوى …الخ.) … مضت بعض الأيام ثم قرر ان يستخدم سكربت المنتدى منزوع الكود إلى ان يتوفر بعض المال. وبالفعل قام بحجز خطة استضافة من احدى الشركات وقام بطلب تصميم خاص للمنتدى المنزوع الكود واصبح اجمالي التكلفة فقط 300$. الان الشاب هذا شعر انة حقق المستحيل وخلاص كل ابواب الجنة امامة مفتوحة. وقام بفتح الموقع ومر اول شهر بدون اي شيء جديد!. ومرت الشهر الثاني والثالث ولم يحقق الشاب اي نقطة ايجابية وبدأ الأحباط يحوط بة من كل صوب. وبعد شهر اخر قرر بإغلاق الموقع وترك المواقع بمافيها والبحث عن وظيفة. لأن أصبحت لدية قناعة كاملة ان الانترنت لتضيع الوقت الدردشة فقط. وهكذا ابتعد الشاب دون اي تفكير بالعودة بالمستقبل القريب او البعيد.

سألت الشاب: لماذا اخترت المنتدى تحديداً؟ جواب الشاب: المنتدى هو اقرب برنامج للزائر العربي واي موقع يعتمد اسلوب اخر لن يحقق نجاح لان الزائر العربي لايعرف ولايريد سوى المنتدى. (أول خطأ شنيع)

تحدثت مع الشاب قليلاً محاولاً معرفة ماهو مستوى ثقافة الشاب. النتيجة كانت ان المستوى الثقافي لدى الشاب هذا للأسف ضعيف جداً جداً (خطأ اخر)

سألت الشاب: هل كانت لديك رؤية واضحة عن ماتحول القيام بة ؟ جواب الشاب: كيف يعني ؟ (جوابني بسؤال!, خطأ ثالث)

حسناً هنا نستنج ان الشاب مستواة الثقافي ضعيف, لم تكن لدية رؤية واضحة عن مايقوم بة, لدية مفهوم خاطئ عن مواقع الانترنت, لم يكن لدية اي خطة عمل. اذن كيف لهذا الشاب ان ينجح بمشروعة ؟ هو ممكن بشرط “اذا توفرت المعجزة من الله”

الان ندخل في صلب الموضوع, لاحظو معي احبتي ان القصة السابقة تحتوي الكثير من النقاط تستاهل النقاش. ولكن سوف نناقش مسألة “هذا ماهو متعود علية المستخدم”

اولاً من يقول هذا فهو شخصية قليلة تجارب. من خلال اختلاطي ببعض من المجتمعات الغربية. اكتشفت اشياء مفيدة جداً. ومن هذه الاشياء, دائماً اجعل المنتج الخاص بك يحتوي شيء فريد او غريب على الناس ولاتضيع وقتك في مسألة عدم تقبل الناس لهذا الشيء بل فكر في كيفية جعل الناس تتراكض حول منتجك وان مايقومون بة هو الصواب (وهذا ماحصل مع تويتر).

من كان يضن ان تويتر سوف يصل إلى ماوصل الية؟ ولكن هو فعلاً وصل. والسبب انة قدم شيء غير مألوف على الزائر والانسان بطبيعة الحال شخصية فضولية تحب ان تجرب اي شيء منذ الطفولة!. وهذا ماجعل الزوار يدخلون الية ويجربوة ومع قليل من الترويج هنا وهناك اقتنع البعض في مواصلة استخدام تويتر وبدأت تنتقل حمى تويتر من شخص إلى اخر. إلى ان اصبحت وباء تويتر. لدرجة ان عملاقة الانترنت (ياهوو, مايكروسوفت, جوجل) يتسابقون على من يضيف نتائج تويتر في محركة البحث الخاص بة بل ويتفنون في طريقة عرض النتائج!

واحد اهم الاسباب في انتشار تويتر هو مفتاح API الخاص بتويتر وهذا ايضاً ساعد تويتر بشكل خيالي في الانتشار وليتحول من مجرد موقع إلى خدمة او أداة نشر.

كنا قبل سنتين نقول: اذا كنت تفكر في افتتاح موقع بمنتدى عليك ان تختار تخصص واحد حتى تنجح, والان اقول اذا كنت تريد تفتح موقع عليك بالابتعاد عن مفهوم المنتديات مهمى كانت الضروف (اذا كنت تبحث عن النجاح الحقيقي). والسبب ليس في مسمى المنتدى ولكن بإسلوب المنتدى, في وقتنا الحالي اصبح اسلوب المنتدى ملل كثيراً وغير جذاب ولامشجع للمشاركة (في حين ان المنتديات كانت قبل 5 إلى 8 سنوات, النقلة في عالم الويب!) ولكن ماذا حدث ؟ ماحدث ياعزيزي هو الاساليب الجديدة التي دخلت على الانترنت  امثال (فيس بوك, مدونات العصر الحديث, البوابات, CMS …الخ.) جميع هذه الوسائل تعطي طرق نشر وتبادل المحتويات بطريقة احلى وافضل من المنتديات وهذا ماجعلها تحتل الصدارة.

الاغلبية في الوسط العربي لديهم تخوف في مسألة الأبتعاد عن المنتديات, وهذا هو سبب عدم رؤيتنا لمواقع مفيدة. الجميع يضن ان مجرد فكرة موقع عربي لايحتوي منتدى يعني انة لن يأخذ مكانة جيدة وسط الجمهور وفي الحقيقة ان كل هذه اوهام ليس لها وجود. يجب ان تكون انسان مغامر وذو خيال واسع مع تخطيط جيد وثقافة عالية ومتابع لكل ماهو جديد بهذا تستطيع ان تخرج بمنتج جديد ومفيد,

اعتقد فكرتي وصلت. لاداعي لأن يطول الحديث اكثر من هذا المهم هو ان الفكرة توصل بشكل او بأخر وانت ترسمها بمخيلتك حسب مخيلتك انت!

نصائح

  • كن مختلف في عملك دائماً حتى وان لم يعجب الجميع. فمن الصعب جداً ان تأخذ اهتمام الجميع بما تقوم بة.
  • عليك بالقراءة المستمرة, فالقراءة تساعدك افكارك على النضوج السريع والصحيح
  • لابأس ان خسرت بعض المال فهو وجود لهذا الغرض!
  • لايوجد شيء اسمة فشل ولكن يوجد تجربة سيئة (ولها اسباب انت لم تنتبة عليها منذ البداية) ويوجد تجربة ناجحة (وايضاً النجاح لة اسبابة)
  • ابتعد كل البعد عن الاشخاص قليلين الثقافة, الخبرة, الطموح, وسع الخيال لانهم سوف يضروك كثيراً بأسلوب تفكيرهم
  • عندما تزور موقع جديد عليك وتشعر انة مميز ولو بنسبة 10% لاتفوت فرصة تجربتة فسوف تخرج بفائدة وقد تخرج بفكرة جديدة!
  • ان كانت تجربتك سيئة او ناجحة فأنت الكسبان مهمى حصل (لأنك بالحالتين سوف تتعلم اشياء جديدة)

بالمناسبة قصة الشاب قصة وهمية من خيالي.

تحياتي, مصطفىى.

📮 المتابعة عبر البريد الالكتروني

عند الاشتراك سيصلك جديد منشوراتي ومقالاتي على ايميلك. لا يتم نشر اي اعلانات ابدًا، فقط المقالات التي انشرها هنا في مدونتي هذه.

مدون منذ اكثر من 15 سنة، ومحب للقراءة والبحث. طالب في كلية الهندسة تخصص كهرباء والكترونيات. بريطاني من اصول عربية، مقيم في انجلترا.

‎التعليقات‫:‬ 8 On هذا ماهو متعود علية المستخدم

  • دائما كلماتك مفيدة وهادفة يا مصطفى تسلم على الكلام الى فعلا فى محلة قبل كل شىء لازم يكون فى ثقافة وتفكير سليم وتحديد هدف 🙂 تقبل مرورى

  • معك حق !!

    ::: ( بالمناسبة قصة الشاب قصة وهمية من خيالي ) :::

    ابدعت في القصة ههه

    + انا رأيت ناس ادهى من ذالك

  • عندما قرآت انزعجت من شيء واحد انك فضحت الرجال على سبع قٍبل

    لكنم اتضح آخرها انها من نسخ خيالك 🙂

    كلامك على العين والراس جميل جداً وتحليلك رائع والادهى من ذلك خيالك الثاقب

    مقالة رائعة شكراً جزيلاً

  • اولاً نلاحط ان المواقع العربية انتشرت بشكل كبير علي موضوع واحد منتدي
    لم يعد هناك موقع بل منتدي ثانياُ ان وجد موقع بجانب المنتدي اغلب المواقع بشكل عام ثقافي رياضي برامج ترفيهي
    نجدها مكرر اي قسم الاخبار او المواضيع من عند موقع عربي ثاني قسم الجوال مثل موقع فلان ودائماً من يكون فكرة هو لانة شاف موقع فلان شهير فحاول بكل جهد طريقتة
    شكلة مثل الموقع الشهير حتي اثناء عملي كمصصم للمواقع وجدت احدهم يريد مني تصميم
    موقع تجاري لة تسوق ما تصدق انة اراد مني فقط بان ادخل موقع ebay في واصمم تصميمة مثلة في الضبط الون والشكل حتي التنسيق لانة شهير ما لا يعرفة العديد ان حتي ان لم يكن لديك فكرة جديدة حول الموقع يمكنك عمل موقع من اهتماماتك مثلاُ برامج فقط قوم في اهم خطوة عدم التكرار حتي انا استغرب عند حصول موقعي علي عدد زوار جيد وانا لم اضيف به العديد من البرامج حتي الان فقط لان المحتوي جديد فمحركات البحث تهتم في محتواك ولاتعتبرة مجرد محتوي مكرر وهو امر مهم لان محركات البحث لة حصة كبير لجلب الزوار لموقع ما يقارب 90% اما انا كل زيارات من قبل جوجل واهم نقطة وهي المهمة ان لم يوجد فكرة جديدة
    1 عدم التكرار (النسخ والصق)
    2- ان يحمل الموقع علي طابع خاص في الموقع مثلاُ طريقة عرض البرنامج الصورة معلوماتة كمثال مميزات اضافية غيرها
    وفي النهاية نحن بعالمنا العربي العيب الاكبر المتواجد الان هو عدم بدل جهد اغلاق المواقع فقدان الامل ليست هناك طموح كافي للمواصلة او محاولة تطوير الموقع
    حتي المواقع الشهيرة اصبحت بعد شهرتة تعاني عدم التطوير حتي شكل الموقع لم يعد
    يتغير للاسف ولا احب ذكر امثلة لاننا نشوف العديد من المواقع الشهير مازالت كما هي دون تغير لا يعمل بة سوي المنتدي فقط اعضاء
    عفواً علي الاطالة اننا بصراحة خرجت كل ما بقلبي
    مشكور اخي مصطفي البازي علي الموضوع الاكثر من رائع وكل من سيقراء الموضوع انشاء يستوعب الامر قبل عمل موقع وويترك لة وقت ولو قليل ليبدع علي طريقتة

  • هذي من المفاهيم الخاطئه والمنتشره بكثره في الويب العربي

    المشكله ماهي في المنتدى المشكله في فهم طبيعة المنتدى هو سكربت حواري تفاعلي مع الاعضاء اذا لم تملك فريق عمل لا تستخدمه ابدا وهذا اللي ذكرته للاصدقاء لو فتحت موقع جديد مستحيل افتح منتدى فيه بالامكان استخدام سكربتات اخرى اسهل في الاداره وافضل بكثير بمجهود اقل ومتطلبات اقل ايضا …

    المشكله الاساسيه في انتشار مفهوم المنتدى لدى المقبلين على فتح المواقع شركات الاستضافه نفسها عند وضع عروضها تجد عبارة تركيب منتدى + استايلات + هاكات << اشياء مغريه

    تتوقع يا مصطفى فيه احد بيفهم المقاله ويحاول تطبيقها خصوصا من المبتدئين ؟؟

  • اعتذر لكم عن تأخري, ولكن كنت مشغول لدرجة فضيعة.

    @m-elmasry
    الثقافة هية اساس كل شيء, اذا مدير الموقع الفلاني كانت ثقافتة ضعيفة فكيف لة ان يقود الموقع (هذا رأيي الشخصي).

    @hassan
    وانا ايضاً رأيت اكثر من ذالك. ولكن حاولت ان ابتعد عن الأحباط والتقليل, لهذا ذكرت قصة خفيفة نوعاً ما.

    @GNOM
    جميل, هذا يعني ان تدوينتي فيها شيء من التفاعل 😀
    عموماً لا ولن اقوم بعمل اشياء مثل هذه.

    @ايسر
    نعم لهل هذه ايضاً احدى مشاكلنا, وهية نشوف شيء ونحاول نسوي مثلة واحياناً تصل درجة الأستنساخ بمنسبة 100% مع وجود كم هائل من الأخطاء.

    ليس عيب أو خطأ ان تقوم بعمل فكرة مكررة. ولكن الخطأ ان تقوم بتكرار الفكرة بدون ان تضيف عليها أي جديد (هنا الكارثة).

    @ابن غياث
    بطبيعة الحال العرب بشكل عام يحبون الكلام, الكتابة والقراءة, طلقاء اللسان وهذا شيء موجود منذ اول عربي على الأرض.

    ولكن المشكلة اننا لانحاول استغلال هذه النقاط في الانترنت. وصدقني لو استغلينا هذه النقاط لأصبح لدينا كم لايعد ولايحصى من المحتويات.

    نعم الجميع سوف يفهما. ولكن حتى من فهمها سوف يتجاهل محتواها ويضل في نفس الطريق. السبب؟ لان لدينا عيب اخر وهو رمي العمل على الاخر وكل شخص فينا ينتظر التغيير من الاخر. وهذا لن يحصل.

    العمل واي عمل يحتاج إلى ان نتكاتف وننهض سوية.

    شكراً لكم جميعاً.

  • شكرا لك استاذي الغالي فعلا استفدت من القصة
    والله وضعت نفسي مكان الشخص اللي خسر المشروع
    لكن الحمد لله انا ماشي في مشروعي و المصاريف اكثر من المداخيل لكن راح يكون خير بحول الله
    فعلا كلام صحيح بالنسبة للإخوة حول المواقع العربية و انا عملت موقع مثل المنتدى بس ما كبرته لكن بفكر بتغيير المنتدى لبرمجية خاصة لكن المصيبة في عدم وجود مبرمجين و اللي موجود بيدي اثمنة خيالية بجد
    فهل ممكن تساعدوني باقتراحات لكي نتخطى مسألة غلاء البرمجة او نلاقي مبرمجين بيفهموا ايش هي البرمجة بريدي admin@belsemtech.com

    اخوكم أسامة اللغميش
    ادارة مشروع السيت ديالي موقعك بأرخص الأسعار
    http://www.sitediali.com
    مؤسسة البلسم لتقنية المعلومات
    http://www.belsemtech.com

  • الله عليك يا مصطفى الصراحة انت تعجبني في كلامك و طريقت تدوينك
    هههه وجميل قصة الشاب الوهمية 😉
    موفق يا ابن بلدي

اترك رداً على مصطفى البازي إلغاء الرد