هوا انا لسعت ولا في اية؟

عجبني هذا العنوان خصوصاً انة يحمل الطابع المصري!, اليوم حصل معي موقف غريب نوعاً ما جعلني افكر بالذهاب إلى طبيب نفسي. ببساطة كان يوم هادئ جداً استيقط في تمام الساعة العاشرة صباحاً فطرت وبدأت بمتابعة اعمال على الانترنت.

ولكن في تمام الساعة 3 عصراً قررت أن اذهب إلى لندن لقضاء بضعة ايام هناك قررت ان اذهب الساعة 5 عصراً وفعلاً قمت بتحضير نفسي وملابسي وما إلى ذالك.

ولكن عند أخر لحظة عدلت عن الفكرة ورجعت إلى المنزل وقمت بإخراج ملابسي ومن ثم إلقائها في الخزانة وعدت وجلست على الانترنت واخذني الوقت في الحديث مع خالد العميري (النقاش معة جميلة خصوصاً وقت التكتكة والتخطيط), ولكن الان اخذت نفس كبير وفكرت وقلت بداخلي “لماذا فعلت هذا؟”.

في الحقيقة هنالك عدة اسباب وقد يكون اهمها هوا القلق وعدم الشعور بالإستقرار التام ..الخ

لماذا قمت بكتابة هذا التدوينة؟ لا اعلم (مجرد فضفضة)

مدون منذ اكثر من 15 سنة، عاشق للقراءة والبحث عن الجديد والمخفي .. في بداياتي تخصصت بمجال امن المعلومات وتصميم الشبكات وادارة مراكز البيانات ولي اعمال كثيرة على صعيد منطقة الخليج. ثم انتقلت وغيرت مجالي للعمل كمهندس صوت متخصص بالمكس والماسترنج. كما اني طالب جامعي في هندسة الالكترونيات والكهرباء في بريطانيا. هذه نبذة مختصرة قدر الامكان.

‎التعليقات‫:‬ 2 On هوا انا لسعت ولا في اية؟

اترك رد