جميعنا مصابون بنسبة من الطرش!

جميعنا مصابون بالطرش بنسبة تختلف من شخص لاخر (وخاصة الموسيقين وعشاق الموسيقى) .. هذا غير ان كل اذن مصابة بالطرش بنسبة تختلف عن الاذن الاخرى! … لكن العقل دائماً يحاول يصل لمرحلة توازن.

الطرش هذا يكون ضمن مجال سمع الانسان من 20 هرتز إلى 20 الف هرتز وهذا يكون عرض النطاق Bandwidth ، بالاضافة إلى Amplitude وهوه قوة سمع النطاق او المجالات المختلفة وتقاس بالديسبل. معظم الناس تبدأ تخسر بالسمع ضمن النطاق العالي من 20 الف هرتز ونزولاً.

مازلت استغرب كيف الاستاذ الذي يدرسني مادة الماسترنج لا يسمع الموجات فوق حوالي 15Khz ومصاب بالطنين المزمن (على كلامه) وهو في منتصف الـ40 من العمر مع هذا الاستاذ هذا محترف مكس وماسترنج بشكل لايوصف. عندما نفذنا بالفصل اختبار المجال السمعي لكل طالب ولكل اذن جميعنا كنا مختلفون بنسب ما.

لكن بعد فترة من الدراسة والاحتكاك بالمختصين تأكدت ان هذا الاستاذ لم يكن حاله فريدة، وان معظم العاملين بالمجال والذين يشاركون بالحفلات اللايف من عازفين ومهندسين لديهم نسبة معينة من الطرش وكل اذن مجالها السمعي مختلف عن الاخرى! لكن بسبب تدريب العقل على التقاط الاصوات والتمييز بينها وفهم نوع الاصوات اصبح لديهم قدرة التعامل مع الصوت بشكل احترافي حتى مع وجود نسبة الطرش هذه!

الجيل هذا اقصد جيل الايبود والهيدفون سوف يكون من اكثر الاجيال التي سوف تعاني من نسبة الطرش هذه، بسبب اللجوء غالباً لرفع الصوت داخل الهيدفون للقضاء على الاصوات الخارجية المحيطة.

بريطاني من اصول عربية، مقيم في انجلترا. مدون منذ اكثر من 15 سنة، ومحب للقراءة والبحث. طالب في كلية الهندسة تخصص كهرباء والكترونيات. وبشكل جانبي اقوم بصناعة الموسيقى، وانا متخصص بشكل ادق في مجال هندسة الماسترنج والمكساج للاعمال الموسيقية والفنية. وقبلها وفي السنوات السابقة بين ٢٠٠٥ و ٢٠١٣ ركزت في مجال امن المعلومات والادارة والاوتوميشين لانظمة التشغيل والسيرفرات، وعملت مع مجموعة متنوعة من المواقع العربية، وخاصة الصحف الالكترونية والمواقع الحكومية في منطقة الخليج، من حيث تهيئة وحماية وادارة البنية التحتية لمواقعهم الالكترونية.

شاركني برأيك