واخيرًا انجزت المهمة؛ نقلت اشتراك الانترنت من فيرجن ميديا إلى EE

منذ سنوات طويلة وانا اتعامل مع شركة فيرجن ميديا بشكل اساسي لاشتراك الانترنت الخاص بمنزلي.

من المعروف ان فيرجن ميديا متخصصة في خطوط الانترنت التي تعمل بالالياف الضوئية. وهم اول من قدم الخدمة للمنازل «لا اشمل قطاع الاعمال» ولسنوات طويلة انفردت الشركة بالسوق بهذه الخدمة.

ورغم ان فيرجن ميديا بشكل عام سعر باقاتها كان مرتفع مقارنة بالانترنت من نوع ADSL، ولكن الفرق بالاداء مجدي جدًا، خصوصًا ان كان لديك عدة اجهزة متصلة بالانترنت بنفس الوقت مع استخدام مستمر لخدمات الستريمنج والالعاب الجماعية الاونلاين على بلي ستيشن و ستيم وغيرها من المنصات.

عندما انتقلنا للسكن الحالي في سنة ٢٠١٦ قمت بنقل اشتراكي من المنزل القديم، وهذا باختصار يتطلب توقيع عقد جديد وتتم معاملتي كعميل جديد، اي بالاسعار والعروض المتوفرة في وقتها.

وفي ذاك الوقت اشتركت بخدمة سعتها 100Mbps بعقد لمدة سنتين على الاقل وكانت قيمة الفاتورة الشهرية 28£ .. سعر جيد في وقتها، مع هذا يعتبر مرتفع للكثير «ممن لا يعتمدون على الانترنت بشكل كبير» حيث يمكنهم الحصول على ADSL باشتراك شهري حوالي 15£.

لكن هذا السعر غير ثابت للابد طالما اني مستمر بالاشتراك. فبعد انتهاء فترة العقد وعند استمرارك بالاشتراك تبدأ الشركة بتطبيق زيادة سنوية متغيرة تتراوح بين ٧ ل ١٠٪ تقريبًا.

وهكذا استمرت التكلفة الشهرية ترتفع سنة بعد سنة الى ان وصلت قريب الـ 45£ بالشهر، وهو رقم مرتفع حقيقة، خصوصًا وان فيرجن ميديا لم تعد المزود الوحيد لخطوط الالياف الضوئية والشركات الاخرى تقدم نفس الباقة على سعر بحدود 28£ اغلا او ارخص بــ 5£ حسب العرض والشركة.

قبل نهاية سنة ٢٠٢١ اتخذت قرار بضرورة الانتقال لشركة اخرى بسعر اقل، لكن تاجل الموضوع كذا مرة ولعدة اسباب بعضها منطقية وبعضها مجرد كسل وتسويف.

في الحقيقة شركة فيرجن ميديا في الوقت الحالي لديها عرض على باقة 100Mbps بسعر 25£ شهريًا، ولكن لا يمكنني الاشتراك بالعرض كعميل لديه خدمة انترنت فعالة حاليًا، فالاشتراك حصرًا للعملاء الجدد او من انتقل لسكن جديد.

لا اعلم بالضبط لما تستخدم الشركات هذه السياسة «عروض منخفضة للعملاء الجدد حصرًا، وزيادة سنوية تراكمية على العملاء الحاليين» ،، ولكن من تحليلي للامر تبين لي ان المؤسسة الحكومية المختصة بتنظيم وتقنين الانترنت في بريطانيا تفرض هذا الامر لتتم عملية مداولة العملاء بين الشركات بشكل دوري، وبهذا لا تستطيع شركة معينة الهيمنة على السوق ويبقى باب المنافسة مفتوح.

عمومًا اشتركت بباقة 75Mbps من شركة EE بسعر شهري25£، مع العلم ان هذه اعلى باقة عندهم.

وبالرغم من ان هذه الباقة اقل من حيث السعة ٢٥٪ ولكن حقيقة لن تشكل فرق ملحوظ في الاستخدام، على الاقل بالنسبة لوضع وكيفية استخدامي للانترنت حاليًا.

الان تبقى ان استلم الراوتر الخاص بالشركة ويتم تأكيد انتقال ربط الخط خلال الاسبوع القادم.

يوجد ايضًا لديهم خطوط انترنت WAN تدعم كل من 4g و 5g وسعر الخط “بالشريحة” والجهاز رخيصة، لكن المشكلة في سعر باقات السعة الشهرية للحد الاقصى للتحميل مرتفعة بشكل ملحوظ اذا قارناها مع خطوط الكابل بالالياف الضوئية.

بريطاني من اصول عربية، مقيم في انجلترا. مدون منذ اكثر من 15 سنة، ومحب للقراءة والبحث. طالب في كلية الهندسة تخصص كهرباء والكترونيات. وبشكل جانبي اقوم بصناعة الموسيقى، وانا متخصص بشكل ادق في مجال هندسة الماسترنج والمكساج للاعمال الموسيقية والفنية. وقبلها وفي السنوات السابقة بين ٢٠٠٥ و ٢٠١٣ ركزت في مجال امن المعلومات والادارة والاوتوميشين لانظمة التشغيل والسيرفرات، وعملت مع مجموعة متنوعة من المواقع العربية، وخاصة الصحف الالكترونية والمواقع الحكومية في منطقة الخليج، من حيث تهيئة وحماية وادارة البنية التحتية لمواقعهم الالكترونية.

شاركني برأيك