العودة للتدوين مجدداً مع تعديل نوع المحتوى تدريجياً

صار فترة طويلة متوقف عن التدوين والتوجه لليوتيوب ايضا قلل من فرصة التدوين المستمر، غير هذا الفوضى الي عملتها جائحة كورونا في حياتنا اليومية ايضا كانت احد الاسباب.

طبعا انا ادون على مدونتي الشخصية منذ سنوات طويلة تقريبا اول مدونة بداتها سنة ٢٠٠٧، وخلال السنوات تغيرت توجهاتي وحصل في بعض الاحيان اني خسرت المحتوى بالكامل لاحد الاسباب وخلتني اعيد بناء المدونة من جديد كلياً.

حقيقة ماعاد لي اي رغبة في الكتابة او عمل فيديوهات حول هندسة الصوت والمكس والماسترنج، المجتمع العربي وتحديدا الوسط الفني العربي كسول جدا في مسالة القراءة والاطلاع على ماهو جديد بالتالي يشعر صانع المحتوى انه يكتب ويسجل ويشرح لنفسه، يمكن بعض الاشخاص ينعدون على الاصابع الي يتابعون ويحبون الاطلاع على اي معلومة او فكرة جديدة. اما باقي الوسط الفني فكل همه اليوم هو كيف يشتغل اي سشن مقابل انه يحصل على بعض الدولارات، لكن مو مهم التطوير ابدا. ماشين على مبدأ “الي تكسب بو العب بو” لين تحرق كل اوراقك.

قررت من بداية السنة الاكاديمية هذه السنة اني ارجع اخلي تركيزي في دراستي لاقصى حد ممكن، وابتعد عن اي شيء اخر لا يضيف لي اي قيمة. وهذه كانت احد الاسباب الي خلتني اسجل خروج من كل المجموعات الاجتماعية والصفحات ومجموعات الشات على وتساب وتلي جرام وغيرها خصوصا الخاصة بالانتاج الموسيقي.

لكن راح ارجع للتدوين النصي وتحديدا على هذه المدونة لحبي للكتابة والتدوين تحديدا، وراح اكتب عن امور متعلقة بالدراسة واشارككم تجربتي بالدراسة والادوات الي استخدمها حتى ارفع من مستوى انتاجي وفعاليتي في الدراسة. فتكون اشبه بمدونات مصغرة توثق رحلتي الدراسية وافكاري وتوجهاتي بشكل عام.

هذا كل شيء الان، والى اللقاء في تدوينة اخرى. 🙂

بريطاني من اصول عربية، مقيم في انجلترا. مدون منذ اكثر من 15 سنة، ومحب للقراءة والبحث. طالب في كلية الهندسة تخصص كهرباء والكترونيات. وبشكل جانبي اقوم بصناعة الموسيقى، وانا متخصص بشكل ادق في مجال هندسة الماسترنج والمكساج للاعمال الموسيقية والفنية. وقبلها وفي السنوات السابقة بين ٢٠٠٥ و ٢٠١٣ ركزت في مجال امن المعلومات والادارة والاوتوميشين لانظمة التشغيل والسيرفرات، وعملت مع مجموعة متنوعة من المواقع العربية، وخاصة الصحف الالكترونية والمواقع الحكومية في منطقة الخليج، من حيث تهيئة وحماية وادارة البنية التحتية لمواقعهم الالكترونية.

‎التعليقات‫:‬ 11 On العودة للتدوين مجدداً مع تعديل نوع المحتوى تدريجياً

شاركني برأيك