جهاز ماك ستديو Mac Studio من افضل الاختيارات لمهندسين الصوت المحترفين من حيث الاداء والتكلفة

بالامس اعلنت شركة ابل عن اطلاق مجموعة من الاجهزة الجديدة وكان من ضمنهم جهاز ماك ستديو الجديد والذي يقدم لاول مرة. وغير ان الجهاز مصمم كجهاز مكتبي فهو ايضًا يقدم معالج جديد من شركة ابل، عبارة عن دمج معالجين “M1 MAX” من معالجات ابل سيليكون الجديدة.

في السنوات الماضية، وخصوصًا قبل ازمة كورونا، كثير من مهندسين الصوت والموزعين الموسيقيين بدأوا بالتحويل لاجهزة ويندوز وترك الماك، وهذه الظاهرة حدثت على مستوى العالم. الموضوع ليس بالضرورة لتطور اجهزة ويندوز وتحسن نظام ويندوز من حيث الاداء والاستجابة مع نسخة ١٠، ولكن كان السبب الرئيسي هو “ارتفاع اسعار اجهزة ابل” المكتبية الموجهة لفئة المحترفين.

الاسعار كانت مرتفعة بشكل جنوني مقارنة بمواصفات الجهاز، بمعنى اخر المستخدم كان مطلوب منه يدفع الضعف الى ضعفين مقارنةً بجهاز يعمل بنظام ويندوز بنفس مواصفات الهاردوير فقط لانه يحمل “شعار ابل” ويعمل بنظام ماك.

ايضًا بدأت تنتشر فكرة “الهاكنتوش” بين صناع الموسيقى والصوتيات من مهندسين وموزعين، بعد ماكانت الفكرة محصورة بين المبرمجين لصعوبة التعامل مع النظام من خلال سطر الاوامر لتركيب التعريفات بشكل يدوي. ايضًا لنفس السبب ارتفاع الاسعار الجنوني.

لكن يبدو ان شركة ابل تعلمت الدرس واستوعبت بانه في ضل الوضع الاقتصادي لاغلب الناس حول العالم فمن المستحيل شراء اجهزة بكلفة تصل الى ١٠ الاف دولار، وان كان المشتري سيستخدمه للاعمال الاحترافية الي يكسب منها المال. يبقى مبلغ مثل هذا يعتبر مرتفع جدًا على الاغلبية، خصوصًا لما يكون عندك خيارات اخرى ارخص بكثير جدًا، وبالنهاية ستحصل على نفس النتيجة على اعتبار ان عملك كله محصور داخل برامج DAW اولًا واخيرًا.

مواصفات جهاز ماك ستديو ٢٠٢٢

المواصفات والامكانيات

من حيث المواصفات جهاز ماك ستديو مناسب جدًا للهندسة الصوتية، وانا اتكلم عن معالج “M1 MAX”. فبرايي لايوجد داعي لشراء الجهاز بمعالج M1 Ultra لاعمال الهندسة الصوتية والتوزيع الموسيقي مهمى كانت مشارعيك “DAW Projects” كبيرة من حيث القنوات والاضافات والمكاتب.

معالج M1 ULTRA سيكون مناسب لاعمال انتاج الفيديو والثري دي وغيرها ،، اما اعمال الهندسة الصوتية والتوزيع الموسيقي فالـ M1 MAX هو خيارك الافضل. مع رامات ٣٢ جيجابايت.

ايضًا الرام الافتراضي بحجم ٣٢ جيجابايت مناسب وكافي جدًا انك تفتح مشاريع كبيرة بمجموعة من البلوجنز والمكاتب الصوتية بما يحتاج له كل مشروع.

عيب اجهزة ابل سيليكون الوحيد هو عدم القدرة على تغيير الرام او الهارد درايف في المستقبل. لهذا يجب الشراء بحجم كافي يسمح لك التوسع في المستقبل في حفظ البيانات الاساسية.

الشيء الوحيد الي يحتاج التغيير هو الهارد درايف من ٥١٢ الى ١ تيرابايت، خصوصًا ان تغيير الهارد درايف الداخلي يعتبر شبه مستحيل في هذا الجهاز باعتبار انه لحام وليس تركيب. ويكون هذا الهارد درايف للنظام والبرامج والمشاريع الي تعمل عليها حاليًا. وستحتاج لـ Harddrives Hub يعمل بثندربولت ويحتوي مجموعة الهاردات ممكن بعضها ساتا للباك اب واخرى SSD للامور التي تستخدمها وتفتح بشكل مستمر مثل المكاتب الصوتية.

الجهاز يحتوي تقريبًا ٦ منافذ تايب سي وثندربولت وهذا امر رائع، ويسمحلك تربط مجموعة من الاجهزة بدون اي مشاكل من كرت الصوت الى مثلًا معالج يونفرسل اوديو الـ DSP للبلوجنز وايضًا هب للهاردات وغيرها.

اهم نقطة برايي ستلحظها في هذا الجهاز مقارنة بالاجهزة الاحترافية الي تعمل بمعالجات انتل هو الفرق في الحرارة وصوت الجهاز من المروحة عند الضغط، للاختلاف الكبير في كمية استهلاك الكهرباء وما ينتج عنها من حرارة.

سعر الجهاز

بمعالج الماكس ورامات ٣٢ جيجا «الحجم الافتراضي» وتغيير الهارد الى ١ تيرابايت، سيصل السعر بالجنية الاسترليني في بريطانيا «حيث اقيم» الى ٢٢٠٠ استرليني ،، وفي اميركا لـ ٢٢٠٠ دولار.

مقارنة باجهزة ويندوز الاحترافية، مثلا لو قارنا مع شركة PCSpecialist البريطانية والمتخصصة في تجميع اجهزة ويندوز ولينكس للمحترفين فتقريبًا راح نوصل لنفس السعر، وبدون الـ ٤ منافذ ثندربولت «على اجهزة ويندوز ممكن تحصل لغاية منفذين ثندربولت والباقي تايب سي».

لهذا، وبرايي، شركة ابل راح تحقق نجاح خيالي مع جهاز ماك ستديو، والمحترفين بمختلف المجالات راح يشترون هذا الجهاز.

وغالبًا انا واحد منهم 🙂 لكن ليس الان ممكن على نهاية السنة الحالية. جهاز الاستديو الخاص بي وصل عمره الان ٤ سنوات ونصف ومازال جيد لاعمالي لكن عيبه في صوته المرتفع عند ارتفاع الحرارة .. وهذه مشكلة مزعجة في معالجات ابل الاحترافية، والي اجهزة ابل M1 حلتها بشكل كبير جدًا.

ماك ولا ويندوز؟

نظام الماك

اعرف ناس تكره العمل على نظام الماك وتفضل نظام الويندوز بكل الاحوال، وهذا امر طبيعي في ناس تفضل نظام الماك حتى لو تقدر تجيب جهاز ويندوز بمواصفات اقوى. شخصيًا ليس لدي اشكال بالعمل على ويندوز او ماك او حتى لينكس طالما البرامج الي تهمني اقدر اشغلها على النظام بدون مشاكل.

هل هذا اقوى شيء ستقدمه ابل للمحترفين؟

صراحة ليست لدي معلومة اكيدة، شركة ابل لم تصرح بشيء بهذا الخصوص. لكن اتوقع انهم سيطرحون نسخة «قد تكون بمواصفات اعلى مثل دمج اكثر من ٢ شرائح» على هيئة Tower case.

بريطاني من اصول عربية، مقيم في انجلترا. مدون منذ اكثر من 15 سنة، ومحب للقراءة والبحث. طالب في كلية الهندسة تخصص كهرباء والكترونيات. وبشكل جانبي اقوم بصناعة الموسيقى، وانا متخصص بشكل ادق في مجال هندسة الماسترنج والمكساج للاعمال الموسيقية والفنية. وقبلها وفي السنوات السابقة بين ٢٠٠٥ و ٢٠١٣ ركزت في مجال امن المعلومات والادارة والاوتوميشين لانظمة التشغيل والسيرفرات، وعملت مع مجموعة متنوعة من المواقع العربية، وخاصة الصحف الالكترونية والمواقع الحكومية في منطقة الخليج، من حيث تهيئة وحماية وادارة البنية التحتية لمواقعهم الالكترونية.

‎التعليقات‫:‬ 1 On جهاز ماك ستديو Mac Studio من افضل الاختيارات لمهندسين الصوت المحترفين من حيث الاداء والتكلفة

شاركني برأيك